FANDOM


واجهة جنوم GNOME هي إحدى أكثر واجهتي مستخدم لنظام جنو/لينكس الأخرى هي كي دي اي .. وواجهة جنوم هي الواجهة الإفتراضية لتوزيعة أوبنتو

مشروع جنوم مشروع عالمي يهدف إلى إنشاء منصة حاسوبية سهلة الاستعمال مبنية حصرا على البرمجيات الحرة. يدخل في هذا المسعى تكوين أدوات تساعد المطورين على كتابة تطبيقات برمجية قائمة بذاتها، وانتقاء وترشيح من البرامج حسناها لتكون ضمن الإصدار الرسمي، والتركيز على ما يسمى "البيئة المكتبية"، أي جميع البرامج المتدخلة في إطلاق البرامج وتدبير المستندات وتنظيم النوافذ والأشغال الجارية.

يستضيف مشروع جنوم باقة من البرامج المختلفة، والتي تُنتخب منها مجموعة محدودة تصدر تحت الاسم الشامل جنوم. يعمل جنوم على نظام تشغيل مثل لينكس أو سولاريس لشركة صن ميكروسيستيمز مكونين نظاما حاسوبيا مكتمل الأوصاف.

يعد جنوم جزءا من نظام تشغيل جنو، وهو بيئته المكتبية الرسمية. تنطق كلمة جنوم رسميا /گْنُوْمْ/، غير أن نطقها /نُوْمْ/ شائع أيضا. يعرب اسمه رسميا "جنوم".

الأهدافEdit

حسب موقع جنوم الرسمي[١]: قالب:اقتباس2

يركز جنوم كثيرا على البساطة والاستعمال السهل والحدسي، متخذا "البساطة والجمال" شعارا له. من أهدافه أيضا:

  • الحرية: إنشاء بيئة مكتبية مجانية وبمصدر شفرة يمكن لأي تعديلها تحت رخصة للبرامج الحرة.
  • سهولة المنال والإعانة: توجيه الاهتمام لذوي الاحتياجات الخاصة، ليتمكن الجميع من استعماله مهما كانت قدراته العقلية والبدنية.
  • التوطين والعولمة: تقديم جنوم في لغات عديدة.
  • تبسيط التطوير: سهولة كتابة برامج تندمج جيدا في المكتب والسماح باستعمال مجموعة واسعة من لغات البرمجة.
  • التنظيم: دورة إصدار منتظمة وهيكل مجتمعي مستقيم.
  • الدعم: جلب المساعدة والدعم من مؤسسات مختلفة تتعدى مجتمع جنوم.

تعدد اللغاتEdit

يقدم جنوم في لغات عديدة من بينها العربية ويدعم أكثر الكتابات تعقيدا كاللغات العمودية واللغات المكتوبة من اليمين إلى اليسار.

ترجمت جنوم للعديد من اللغات، مسرودة في هذه الصفحة.

التعريبEdit

مع الإصدارة 2.18 أصبحت البرامج التي تشكل جزءا من مكتب جنوم رسميا معربة بالكامل. يعمل على تعريب جنوم فريق من المتطوعين -شأنهم شأن أغلب المشاركين في تطوير جنوم- تحت مظلة مشروع عرب آيز.

بدأت عملية التعريب في سبتمبر 2001 برسالة من محمد الزبير إلى قائمة جنوم البريدية. [٢]. في 21 يوليو 2003 أرسل عرفات المديني رسالة إلى قائمة عرب آيز البريدية معلنا اكتمال ترجمة جنوم 2.2 [٣] وبعدها بفترة أصاب مشروع الترجمة حالة من الجمود حتى منتصف عام 2006 عندما عاد المشروع للنشاط مرة أخرى، وفي 28 ديسمبر 2006 أرسل جهاد عفيفي رسالة للقائمة معلنا اكتمال ترجمة جنوم 2.16 [٤] متأخرة عن الإصدار الرسمي ببضعة أشهر، ومع صدور جنوم 2.18 صدرت الترجمة العربية المكتملة لجنوم 2.18 رسميا عبر مشروع جنوم لتتزامن ترجمة جنوم لأول مرة مع الإصدار الرسمي.

سهولة الاستعمالEdit

منذ إصدار جنوم 2.0، أصبحت سهولة الاستخدام من أهم أهداف المشروع. من بين الإنجازات في هذا المجال، كتابة دليل الواجهة الإنسانية لجنوم. هذا دليل مفصل في كيفية إنشاء برامج رسومية في غاية الجودة ومنسجمة وسهلة، من تصميم الواجهات إلى تنسيق الحاويات على أساس البكسلات.

الأصلEdit

أطلق مشروع جنو في أغسطس 1997 مشروع جنوم كرد على مشاكل الترخيص في برامج تستعملها البيئة المكتبية المنافسة كي دي إي التي تعتمد على كيو تي. في ذلك الحين، لم تكن كيو تي قد استعملت ترخيصا حرا بعد، مما أثار انزعاج أعضاء مشروع جنو. كان الأمر بالنسبة لهم في غاية الخطورة، إذ، والمشروع في نشأته، لم يكن من المقبول استعمال برنامج غير حر لبناء ما كان يعد من أكبر نواقص مشروع جنو إذاك: بيئة للمستخدمين النهائيين. ولذلك ابتدأ مشروعان: طقم الأدوات هارموني، لتعويض مكتبات كيو تي، وجنوم لبناء بيئة مكتبية بدون كيو تي وعلى أساس برامج حرة فقط [٥] . أول المشرفين على جنوم ميغيل دلكاثا وفريدريكو مينا.

بدل طقم أدوات كيو تي، استعمل جتك+ كأساس لجنوم. يرخص هذا الطقم تحت رخصة جنو العمومية الصغرى، ذلك لأن هذا الترخيص يجيز استعماله في برامج مرتبطة به، حتى ولو كانت برامج مملوكة. كيو تي مرخص تحت ترخيصين، الرخصة العمومية كيو ورخصة جنو العمومية، لكنهما لا يسمحان بربط كيو تي ببرامج مملوكة بحرية، وهذا ما يميز جتك+ عن كيو تي.

اقترح إيليُت لي، أحد مطوري أوربت وورش تنشيط الكوائن اسمَ جنوم كمختصر ل‍GNU Network Object Model Environment. يعود ذلك للنية الأولى من وراء جنوم، تكوين ورش كوائن موزعة مشابه لربط وطمر البرامج ل‍مايكروسوفت. لكن المشروع ابتعد عن هذا الهدف ولم يعد الاسم الكامل ذا معنى. لذلك السبب، يشجع بعض أعضاء المشروع على التخلي عن هذا المختصر لصالح الاسم العادي، دون تكبير الحروف.

ملف:Arabic-gnome2-18-2.png

بنية المشروعEdit

كما في معظم مشاريع البرامج الحرة، لا يدار المشروع بشكل صارم، بل تدور معظم النقاشات في القوائم البريدية. [٦]

في أغسطس 2000، ظهرت مؤسسة جنوم لتهتم بالشؤون الإدارية و الاهتمامات الصحفية والتعامل مع الشركات المهتمة بتطوير جنوم. دون أن تتدخل في التفاصيل التقنية، تشرف المؤسسة على مواعيد الإصدار وانتقاء المشاريع المرشحة للدخول في إطار جنوم. الانخراط في المؤسسة مفتوح لأي شخص قام بمجهودات مهمة في المشروع.[٧] يصوت أعضاء المؤسسة على مجلس مدراء كل نوفمبر، ويترشح أعضاء من بين أعضاء المؤسسة.

يجتمع مطورو ومستخدمو جنوم سنويا في لقاء جوادك (GUADEC) لمناقشة الوضع الحالي للمشروع وتطلعاته المستقبلية. [٨]

المنصاتEdit

صمم جنوم أصلا من أجل نظام جنو (أو جنو/لينكس)، يشتغل جنوم الآن على معظم الأنظمة الشبيهة بيونكس التي من أبرزها سولاريس حيث اعتمدت صن ميكروسستمز هذه البيئة المكتبية لاستبدال البيئة المكتبية الاعتيادية كجزء من نظام مكتب جافا. يشكل جنوم الواجهة الرسمية في توزيعات لينكس حديثة كثيرة، مثل أوبونتو وفيدورا كور. يضم موقع جنوم الرسمي قائمة من التوزيعات التي تضم جنوم.[٩]

يمكن تنزيل قرص مباشر رسمي لجنوم من الوقع الرسمي الذي يسمح بتشغيل جنوم مباشرة عبر قرص مضغوط بدون أي تعديل في النظام. حملت مكونات كثيرة لجنوم إلى cygwin لتشغيلها انطلاقا من مايكروسوفت ويندوز. [١٠]

المعماريةEdit

ينبني جنوم على مشاريع كبيرة مختلفة، نذكر من بينها:

يمكن الكتابة بلغات كثيرة ك سي++ (جتكمم وجافا (جافا-جنوم وروبي (روبي-جنوم) وسي# (جتك#) وبايثون (بايجتك) وبيرل (جتك2-بيرل) وغيرها. اللغات المستعملة في البرامج الرسمية لجنوم هي سي وسي# و بايثون. [١١]

المظهرEdit

صمم جنوم على أساس المكتب المجازي التقليدي. تشبه طريقته في تدبير النوافذ والبرامج والملفات مكاتب أنظمة التشغيل المعاصرة. في إعداداته الافتراضية، يوجد في أعلى المكتب قائمة لبدء البرامج وفتح الملفات؛ يمكن تصفح النوافذ باستعمال العارضة السفلى؛ ويوجد في يسار الأعلى منطفة إشعار للبرامج التي تعمل في الخلفية. لكن يمكن في أي وقت تغيير موضع هذه الأدوات وإزالتها وإضافة أدوات أخرى.

يمكن تعديل مظهر جنوم باستعمال السمات، وهي مجموعة أيقونات وتزيين النوافذ ومحرك سمات جتك+ وضوابط أخرى. من أشهر السمات المنحنى الأزرق (Bluecurve) و المظهر الصافي (Clearlooks) (السمة الافتراضية). يركز جنوم على سهولة الاستعمال على الجميع، ولهذا يرشد مشروع معايير الواجهة الإنسانية على تصميم برامج تتصرف بطريقة متجانسة وحسنة لتقديم منظر متكامل.


ملف:ArabicDesktop.jpg

المكتب الحر.أرغ وجنومEdit

المكتب الحر.أرغ مشروع يهتم بالتوافق والتقانات المشتركة بين مختلف مكاتب نوافذ إكس مثل جنوم أو كدي أو إكسفس. هذه المنظمة لا تتبع أية معايير رسمية، فهي تحدد بعض ميزات مكتب إكس الأساسية، كالحمل والوضع بين البرامج ومواصفات مدراء النوافذ وإخراج القوائم وقائمة الملفات الحديثة والنسخ واللصق بين البرامج وقاعدة بيانات مايم مشتركة، إلخ. من أهداف اتباع معايير المكتب الحر جعل تطبيقات جنوم أكثر انسجاما مع المكاتب الأخرى، وتشجيع التعاون والتنافس. من التقانات التي ظهرت من خلال هذا المشروع، والتي هي من تقانات جنوم الجوهرية:

  • القاهرة - مكتبة ثنائية الأبعاد معقدة.
  • بانغو - مكتبة لتصيير النصوص العالمية.
  • دباص - نظام تواصل العمليات.
  • ج.ستريمر - ورش متعدد الوسائط.
  • هال - مواصفة وتطبيق لطبقة تجريد عتاد
  • بوبلر - مكتبة تصيير الملفات المحمولة (مثل PDF)
  • مشروع مكتب تانجو - يهدف إلى تقديم معيار بصري بين مختلف المنصات.

هذه هذه المبادرات ترك الحرية للمستخدمين والمطورين في اختيار التقانات والتطبيقات التي يفضلون مهما كانت البيئة المكتبية المستخدمة.

التطبيقات Edit

هناك الكثير من التطبيقات التي تم برمجتها للعمل تحت بيئة سطح مكتب جنوم انظر قائمة تطبيقات جنوم و من هذه التطبيقات هناك تطبيقات خاصه يتم ارفاقها رسمياً مع سطح المكتب و هي :

إصدارات جنوم Edit

كل جزء من أجزاء جنوم له رقم إصدارة خاص به، ولكن العاملين على هذه الأجزاء يحاولون إطلاق إصدارة نسخة جديدة كل 6 أشهر حتى توافق إصدارة جنوم الجديدة. الأصدارات المبينة أدناه هي الإصدارات المستقرة الجاهزة للمستخدمين، إصدارات تصحيح الأخطاء وغيرها غير مبينة في القائمة.

الإصدار التاريخ معلومات
أغسطس 1997[١٢] أعلِن عن مشروع جنوم
1.0 مارس 1999 [١٣] أول إصدار رسمي لجنوم
1.0.53 أكتوبر 1999 [١٤] "أكتوبر"
1.2 مايو 2000 [١٥] "Bongo"
1.4 أبريل 2001 [١٦] "Tranquility"
2.0 يناير 2002 [١٧] تطورات كبيرة على أساس GTK2. اعتماد تعليمات الواجهة الإنسانية.
2.2 فبراير 2003 [١٨] تحسينات في الوسائط ومدير الملفات.
2.4 سبتمبر 2003 [١٩] إضافة متصفح الوب إبفني ومساعدات الإدخال
2.6 مارس 2004 [٢٠] تحويل نوتلس إلى Spatial File Manager، وإضافة نافذة اختيار الملف في GTK. طورت نسخة منشقة من جنوم باسم GoneME لإبطال التغييرات في هذه الإصدارة، ولكنها توقفت بعد فترة قصيرة.
2.8 سبتمبر 2004 [٢١] تحسين الأجهزة المنفصلة، إضافة قارئ البريد إفليوشن.
2.10 مارس 2005 [٢٢] متطلبات ذاكرة اقل وتحسين في الأداء. إضافة بريمجات جديدة وبرامج طوطم و مستخرج الصوتيات
2.12 سبتمبر 2005 [٢٣] تحسينات في Nautilus ، تحسين النسخ واللصق بين البرامج وفي freedesktop.org. إضافة برنامج Eviance لقراءة ملفات PDF ، سمة افتراضية جديدة Clearlooks. إضافة Menu Editor. أدوات تحكم مركزية. مبني مع دعم GTK+ 2.8 و Cairo
2.14 مارس 2006 [٢٤] تحسين الأداء. إضافة برنامج Ekiga للحوار بالصوت والصورة. Deskbar أداة بحث. تغيير مستخدم سريع. أدوات Sabayon للتحكم بالنظام.
2.16 سبتمبر 2006 [٢٥] تحسينات أداء. إضافة Tomboy لحفظ الملاحظات, Baobab لتفحص استخدام القرص, Ocra قارئ الشاشة، تحسينات في طوطم، نوتلس وأدوات إدارة الطاقة. دعم الCompositing في ميتاسيتي.
2.18 مارس 2007 [٢٦] تحسينات في الأداء. إضافة حصان البحر؛ واجهةGPG يتيح تعمية البريد الإلكتروني والملفات المحلية، محلل استخدام القرص المحسن الذي يدعم المبيان الحلقي، تحسينات على إبيفيني و مدير طاقة جنوم و مدير الحجوم، لعبتان جديدتين؛ جنوم سودوكو و glchess.

الشفرة المصدريةEdit

توجد إصدارات جنوم في خادم الملفات ftp.gnome.org على شكل شفرة مصدرية مع مخطوطات الإعداد. يمكن لمنتجي أنظمة التشغيل تصريفها وإدماجها في باقي أنظمتهم قبل التوزيع. يستعمل غالب الموزعين الإصدارات المستقرة والمختبرة، ويقدمونها على شكل حزم مصرفة مسبقا وجاهزة للتثبيت. تخزن الشفرة المصدرية لكل إصدار تطويري أو مستقر من جنوم في مستودع subversion الخاص بجنوم.[٢٧]

عملية تنزيل الشفرة ثم تصريفها ثم تثبيت مكتب جنوم مرهقة ومضيعة للوقت، تستعمل مخطوطات مثل جارنوم أو ج.ه.بيلد لتثبيت جنوم آليا.

يعمل المختصون بإصلاح العلل وإضافة ميزة ما الفرع غير المستقر من شجرة شفرة جنوم، والتي تسمى "الجذع". تحتوي شفرة التطوير على آخر التعديلات والتي قد تكون لغرض تجريبي. "تُجمد" هذه الشفرة لاحقا للاختبار وتصحيح العلل قبل الإصدارة الجديدة.

الانتقاداتEdit

التبسيط المخلEdit

توجه لجنوم انتقادات بسبب التركيز الشديد على البساطة مما يؤدي أحيانا إلى التخلي عن إضافة خصائص معينة بحجة أنها قد تربك المستخدم، من أشهر من وجه انتقادات كهذه لينوس تورفالدز مطور نواة لينكس الأصلي متهما مطوري جنوم بأنهم يفترضون أن المستخدم غبي ويحجبون عنه الخصائص التي قد يحتاجها.[٢٨]

التطلعات المستقبليةEdit

توجد مشاريع فرعية كثيرة تحت شعار جنوم، لكن بعضها ليس ضمن المنتج الرسمي. فالبعض منها لغرض اختباري صرف أو لتجريب أفكار قد تدخل لاحقا ضمن المنتج المستقر الرسمي؛ والبعض الآخر عبارة عن شفرة في طور التحسين للإدماج المباشر. من بينها نذكر:

  • محفظ جنوم - نظام ملء قواعد البيانات لجنوم. يمكن مقارنته بنظام التسجيل WinFS.
  • مشروع توباز - أفكار من أجل جنوم 3.0. [٢٩]
  • مشروع سويلنت - الاهتمام بالجانب البشري
  • مشروع ريدلي - لتقوية مكتبات صغيرة وغير مصانة في جتك+، مثل مكتبة-جنوم ومكتبة-جنوم-طباعة.
  • استعمال XUL لمشروع موزيلا في مكتب جنوم.

جرت نقاشات هامة حول إدخال برامج مكتوبة بسي# أو جافا في جنوم. انطلاقا من جنوم 2.16، صار جتك# (**** لجتك+ وجنوم) ومونو من قائمة الاعتمادات، ودخل برنامج مكتوب بسي#، توم بوي، في الإصدار الرسمي.

وصلات خارجية Edit


خطأ استشهاد: وسم <ref> موجود، لكن لا وسم <references/> تم العثور عليه